About

https://www.facebook.com/pages/KOOOra-TV-online-HD/451190188340481

الأحد، 23 فبراير، 2014

الدوري الألماني: فرق المقدمة تتواضع .. وفرق ذيل الترتيب تزداد تعقدا

الدوري الألماني: فرق المقدمة تتواضع .. وفرق ذيل الترتيب تزداد تعقدامن مباراة هامبورغ وبوروسيا دورتموند
أجريت، اليوم السبت مباريات الأسبوع 22 من  في يومه الثاني، وعرفت نتائجه تواضع فرق المقدمة في الحين الذي عمقت فيه فرق وسط الترتيب جراح أندية ذيل الترتيب لتزداد وضعيتها تعقدا.

وعرفت قمة الجولة والتي جمعت بين فريقي  و على أرضية ملعب الأول فوز المضيف بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، فيما ألحق فريق هزيمة قاسية بثالث الترتيب العام  بثلاثية نظيفة، في الحين الذي إكتفى فيه فريق  بالتعادل في المباراة التي إستضاف من خلالها نظيره  في إفتتاح مباريات اليوم.

ليفركوزن يواصل النتائج السلبية
بعد الهزيمة القاسية التي تعرض لها فريق بايرن ليفركوزن حينما إستضاف فريق برسم ثمن نهائي ، كان فريق مطالبا بالعودة بنتيجة إيجابية في المباراة التي جمعته اليوم بنظيره فولفسبورغ، غير أن الأخير تمكن من إلحاق الهزيمة الثانية على التوالي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد بعد الأولى التي تعرض لها الفريق أمام  بهدفين لواحد.

أصحاب الأرض والجمهور تمكنوا من إفتاح باب التسجيل بعد مرور 13 دقيقة عن طريق لاعبه ياس دوست، هدفا رد عليه الضيوف بإحراز هدف التعادل في أخر أنفاس الشوط الأول.

حامل اللقب في موسم 2008/2009 تمكن من إحراز هدفين في الشوط الثاني، الأول جاء عن طريق اللاعب لويز غوستافو في الدقيقة 58 والثاني ريكاردو رودريغيز في الدقيقة 72 وكان فريق ليفركوزن قاب قوسين أو أدنى من إضافة الهدف الرابع لولا أن أضاع ريكاردو رودريغيز ضربة جزاء.

لينتهي النزال بتفوق فولفسبورغ بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، نتيجة مكنت الفريق من تعزيز موقعه في الصف 5 بـ39 نقطة، في الحين الذي تجمد فيه رصيد ليفركوزن عند النقطة 43 محتلا الصف الثاني.

هامبورغ ينتفض على وصيف البطل
إنتفض فريق هامبورغ أحد فرق المؤخرة على وصيف حامل لقب النسخة الماضية بوروسيا دورتموند وتفوق عليها بثلاثية نظيفة، لينعش الفريق أماله في البقاء ضمن أندية الدرجة الأولى.

وإفتتح حصة التهديف للفريق المستضيف للمواجهة لاعبه جيراسيك في حدود الدقيقة 42، فبل أن يضيف بيير لاسوغا الهدف الثاني في الدقيقة 58، وفي الوقت البدل الضائع من الشوط الثاني إختتم كالهاتغولو شريطة أهداف فريقه بتسجيل الهدف الثالث، ليوقف بذلك هامبورغ سلسلة إنتصارات التي حققتها كتيبة المدرب  في ثلاث جولات الماضية.

وبهذا الفوز الثمين أضافة فريق هامبورغ ثلاث نقاط غالية إلى رصيده ليصل إلى النقطة 19 متمكنا من الترقي إلى الصف 16، في الحين الذي بقي فيه رصيد ضيف دورتموند عند النقطة 42 محتلا الصف الثالث.

مونشنغلادباخ يكتفي بالتعادل في ميدانه
إكتفى فريق بوروسيا مونشنغلادباخ بالتعادل الإيجابي في المواجهة التي إستقبل فيها صاحب المركز العاشر هوفنهايم.

وأنهى الفريق المضيف النصف الأول من المباراة فائزا بهدفين نظيفين، جاءا من أقدام كل من باتريك هيرمان في الدقيقة 4 وتوني بانتشكي في الدقية 18، وخلال مجريات الشوط الثاني تمكن الضيوف من إدراك التعادل عن طريق كل من روبرتو فيرميتو في الدقيقة 56 و صالحوفيتش من نقطة الجزاء في الدقيقة 82.

وبهذه النتيجة ظل رصيد بوروسيا مونشنغلادباخ عند النقطة 35 محتلا بها الصف 6، فيما واصل فريق هوفنهايم إحتلال الصف العاشر برصيد 26 نقطة.

نورمبيرغ يعمق جراح إينتراخت باونشفيغ
عمق فريق نورمبيرغ جراح ضيفه  بعدما تمكن من تحقيق نتيجة الفوز في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت بهدفين مقابل هدف وحيد.

وكان فريق إينتراخت سباقا لإحراز هدف التقدم في الدقيقة 34 عن طريق لاعبه كومبيلا دقيقتين بعد أن طرد حكم المباراة لاعب فريق نورمبيرغ المدافع بير نيلسون، وأضاع لاعب إنتراخت كومبيلا ضربتي جزاء في الدقيقتين 40 و63، وهو الأمر الذي إستفاد منه فريق نورمبيرغ والذي تمكن ن إحراز هدفين عن طريق كل من هيروشي كيوتاكي في الدقيقة 46 وتوماس بيكهاوت في الدقيقة 47.

لتنتهي المباراة بتفوق فريق نورمبيرغ صاحب تسع ألقاب لدوري الإنجليزي كثاني أفضل سجل في ألقاب البوندسيليغا بعد الكبير البااري بايرن ميونيخ صاحب 23 لقبا، فوزا مكن الفريق من إضافة ثلاث نقاط إلى رصيده ليصل إلى النقطة 23 في المركز 12، فيما بقي فريق إينتراخت متذيلا لترتيب العام بـ15 نقطة.

هيرتا برلين وأوغسبورغ يقسوان على شتوتغارت فرايبورخ تواليا
قسا فريقا  و علي فريقي  و على التوالي، بعدما تمكنا من العودة بنتيجة الفوز من ملعبي الفريقين.

هيرتا برلين فاز على مضيفه شتوتغارت بهدفين مقابل هدف وحيد ليمنى الأخيرة بالهزيمة التاسعة على التوالي، ليعزز مكانته في المركز السابع برصيد من نقط وصل إلى النقطة 34 في الحين الذي تجمد فيه رصيد فريق شتوتغارت عند النقطة 19متحلا بهل الصف 15.

فيما مني متذيل الترتيب العام بهزيمة قاسية على ملعبه أمام أوغسبورغ بأربعة أهداف مقابل هدفين، ليواصل فريق إنتراخت مسلسل إهدار النقطة تحت أنظار أنصار، ليتجمد رصيده عند النقطة 15 محتلا الصف الأخير، في الحين الذي أضاف فيه فريق أوغسبورغ ثلاث نقاط إلى رصيده ليصل إلى النقطة 34 في الصف 8.

0 التعليقات:

إرسال تعليق