About

https://www.facebook.com/pages/KOOOra-TV-online-HD/451190188340481

الجمعة، 21 فبراير، 2014

برشلونة يَهْتَدي إلى مِفْتَاح التّوهُج

برشلونة يَهْتَدي إلى مِفْتَاح التّوهُجلاعبو برشلونة يحتفلون بهدف ميسي أمام السيتي

احْتاجَ مدرب نادي  ،  لأَكثر مِنْ ستّة أشهر على رَأْس العارضة الفنية للنادي الكتالوني ، لِيْخلُص إلى أنّ السِّمات الفريدة التي تميّز بِها الفريق منْ احتفاظٍ بالكرة و استحواذٍ عليها في الحقبة السابقة ، لازالت تحتّل المكانة الكبرى في قلوب لاعبين ، أطلق جلٌّهم العِنان لكامل قدراتهم مع المدرب ، الذي جدّد دماء أسلوب " التيكي تاكا " ليبلغ به عِنان السماء و الشهرة ، في فترة من الفترات الناصعة لتاريخ البلاوغرانا .

الربان الأرجنتيني الذي استنجدت به إدارة البلاوغرانا لخلافة تيتو فيلانوفا ، جاء مُحمّلَا بفكرة إحداث مجموعة من التغييرات على أسلوب رفاق الرسام ، أندريس إنييستا ، فبدَا الفريق في الأشهر الماضية مُنفتحا على جميع الأساليب ، حيث استعمل غير ما مرة سلاح الهجمات الخاطفة و العسكية ، حتى خَفَتَ و خَبَى بريق الفريق الذي أتحف عشاق المستديرة بالكرة السلسة و الراقية في فترة معينة  .

النتائج غير المقنعة التي حصدها الفريق الأول لمدينة برشلونة ، حملت تاتا على التخلي عن مبدأه و لو إلى حين ، و الإستنجاد بالموروث الذي تركه غوارديولا ، ليعود الفريق في مباراتي رِيال سوسيداد و مانشستر سيتي الأخيرتين ، إلى تقمص جبة التيكي تاكا ، التي أتاحت له فرصة السيطرة على الكرة أمام الناديَيْن الباسكي و الإنجليزي ، و ما كانت النتيجة إلا انتصارين ثمينين عززا أمال أنصار الفريق في الخروج من هذا الموسم بألقاب نفيسة و غالية .

هذا التغير الذي طرأ على فكر ربان النادي الكتالوني ، أعاد التوهج إلى ثلاثي وسط الفريق ، إذ أن كل من سيرجيو بوسكيتس ، تشافي هيرنانديز و أندريس إنييستا عادوا لامتلاك مفاتيح لعب فريقهم ، الذي ارتكز في اللقاء الأخير أمام السيتي ، على التمريرات القصيرة و الهيمنة على الكرة ، فكانت الحصيلة تربّع تشافي على عرش اللاعبين الأكثر تمريرا في موقعة " الإتحاد " بإدلاءه بأكثر من 131 تمريرة ، بلغ معدل نجاحها 94 في المئة ، متبوعا بزميله في الوسط ، بوسكتيس الذي وصل معدل تمريراته ل 102 .

كل هذه التحولات التي شهدها البيت الكتالوني من حيث أسلوب لعبه و نهجه التكتيكي ، كانت جديرة بالتطرق إليها من خلال مقال ، أفردته صحيفة " ماركا " ، التي عنونته ب ( تيكي تاكا – مدرب برشلونة أدرك أن مفتاح الفوز هو الإستحواذ ) ، مؤكدة أن المدرب الأرجنتيني اهتدى إلى مفتاح الفوز و التألق الذي افتقده خلال الأشهر الماضية .

الأثر الإيجابي الذي خلفه عودة النادي الكتالوني لأسلوب قريب من التيكي تاكا  ، نجح في تكميم أفواه المدعين أن البلاوغرانا ما عاد قادرا على السيطرة على الكرة الأوربية بأسلوبه ، الذي قاده ما بين 2008 و 2012 إلى ملامسة المجد الكروي ، تحت قيادة " الفيلسوف " غوارديولا .

0 التعليقات:

إرسال تعليق